الإفتتاحية – بقلم/ الشيخ أبي محمد المقدسي

الإفتتاحية

بقلم/ الشيخ أبي محمد المقدسي

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
وبعد
فنبشر إخواننا بهذه العودة المستقلة كما كنا من قبل في منبر التوحيد والجهاد الذي كان منارا للمجاهدين في سبيل الله
وذلك أن ذلك المنبر العزيز على نفوس أنصار التوحيد؛ كان قد توقف لظروف طرأت على مشرفيه،منعتهم من مواصلة العمل فيه؛ وقد قام إخواننا في موقع (طريق العلم) بحفظ آخر تجديد للمنبر لكي لا يضيع ذلك الجهد الذي قدمه إخواننا مشرفو المنبر وأسسوه؛ فحفظوه كصورة لا تتجدد على هذا الرابط:
منبر التوحيد والجهاد
ولما كانت هذه صورة محفوظة لمواد المنبر السابقة لا يمكن الاضافة عليها ولا الحذف منها ؛واحتجت إلى مواكبة الأحداث والكتابة في كثير من النوازل فقد اضطررت إلى تجربة مواقع التواصل ،فمكثت مدة على تويتر حتى تم حذف معرفي الرسمي الذي كان باسمي ،ثم انتقلت إلى التليجرام وما بين حذف قناة وترك أخرى أمضينا مدة في هذا المجال،وقد شعر إخواننا في هذا الموقع المبارك بضرورة إيجاد البديل لنا حين رأوا تكرار حذف المعرفات ،حتى لا تبقى دعوتنا وكتاباتنا تحت رحمة القائمين على تلك الوسائل التي لا ترضى عن كتاباتنا التي تتجاوز في كثير من الأحيان خطوطهم الحمراء التي خطوها واتفقوا عليها مع عموم الطواغيت تحت مسمى مكافحة الإرهاب التي توسعوا بها حتى حاربوا التوحيد والإسلام والشريعة!
فارتأى الإخوة إنشاء هذا البديل الذي سيغنينا عن تلك الوسائل التي يمكن أن نستغلها فقط لنشر هذا الموقع المبارك والدلالة عليه إن شاء الله.
وإن التحرر من تحكم القائمين على تلك الوسائل ضروري لنتمكن من قول كلمة الحق ونصرة التوحيد وأهله،وإعلان البراءة من جميع الطواغيت؛فكان أن أنشأ لنا إخواننا هذا الموقع كمكمل لصفحة المنبر المعطلة حاليا ؛لنكتب فيها كل ما هو جديد إن شاء الله وننشر عليها كل ما نشرناه بعد تعطل المنبر .
والله نسأل أن يبارك بهذا المنبر الجديد ؛ويبارك بمن أنشأه ليعيد لنا أيام منبر التوحيد والجهاد الذي كان منارة لجميع المجاهدين؛ ونال إعجاب وتزكية قياداتهم بل كان في مرحلة من مراحلة همزة الوصل بيني وبين تلك القيادات. .
فنسأل الله تعالى أن يسددنا لقول كلمة الحق ونصرة التوحيد والجهاد كما يحب ربنا ويرضى ،ونسأله التوفيق لأحب الأعمال إليه، وأن يجعلنا ممن يستعملهم في نصرة دينه ولا يستبدلهم
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين
جمادى الأولى 1441هـ
أبو محمد المقدسي

 

Comments are closed. Posted by: Sheikh Maqdisi on