لَجمودٌ على نهج السلف وتشدّد بعرى التوحيد؛ يُرضي الله ويُغضب الناس؛ويعصِم من الإنحراف؛ أسلَم وأحكَم مِن مرونة لا ضوابط لها

قد يتأثّر بعض الناس بقوة التيار الجارف؛ ويحرص على عدم مصادمة الناس ؛

ويُحِب أن يتماهى مع ما يحبه الجمهور؛ويكره أن يُعاكسه؛ ليحفظ مقامه؛

وليُجَنّب نفسه أذى الرعاع؛ويحفظها من بذاءة ألسنة السفهاء؛ويُريحها مِن هوشات الجهلاء؛

وليوصف بالمرونة والاعتدال والتجديد؛والحكمة والعقل وو
فلهذه الأوصاف بريقها وسحرها،
..فهو وما يختار

ولكن لا يَحِقّ له أن يُعَيِّر بالجمود؛ ويرمي بالتشدد؛أوعدم المرونة؛المتمسّكين بالموروث عن السلف؛والثابتين على طريقة الأولين؛والمتشبثين بنهج أئمتهم؛والممسّكين بتفاصيل التوحيد وعراه الوثقى

فلَجمودٌ على نهج السلف؛وطريقة الأوائل؛وتشدّد بعرى التوحيد؛ يُرضي الله ويُغضب الناس؛ويعصِم من الإنحراف؛

أسلَم وأحكَم مِن مرونة لا ضوابط لها؛تَخْتَلّ موازينها؛وتتأرجح معاييرها؛وتنتهي بتقديم رضى الناس على رضى رب الناس

اللهم سلّم

Comments are closed. Posted by: Sheikh Maqdisi on