لا حول ولا قوة إلا بالله ؛ كنز من كنوز الجنة

(لا حول ولا قوة إلا بالله ؛ كنز من كنوز الجنة)

ومعناها: لا تَحَوّل للعبد من حال إلى حال، ولا قوة له على ذلك إلاّ بالله
فهي استسلام وتفويض وتوكل على لله
وقائل هذه الكلمة يُسَلّم أمره ويفوّضه لمن أَزِمّة الأمور بيديه ويستعين به

ولذلك تُقال عندما يدعو المؤذن للصلاة والفلاح
لأنها كلمة استعانة
فالمؤمن يستعين دوما بمولاه على ذكره وشكره وحسن عبادته ؛ وقد أوصى النبي ﷺ أن يُستعان بالله على ذلك دبر كل صلاة؛ لأنه لولا الله لما تصدقنا ولا صلينا ولا توفقنا لطاعة.

قال ابن تيمية:(هذه الكلمة كلمة استعانة لا كلمة استرجاع ،وكثير من الناس يقولها عند المصائب بمنزلة الإسترجاع ويقولها جزعاً لا صبرا)اهـ

 

Comments are closed. Posted by: Sheikh Maqdisi on