من أعظم الباطل والانحراف:الإنشغال بنصرة فرع من فروع الحق؛أومكمل من مكملاته؛مع المساهمة في تشويه أو إبطال أهم أركانه وقواعده

من أعظم الباطل والانحراف:

الإنشغال بنصرة فرع من فروع الحق؛ أو مُزيّن ومكمل من مكملاته

 مع المساهمة في تشويه أو إبطال أهم أركانه وقواعده

 

التوحيد وعراه الوثقى أهم أركان الدين وقواعده؛

فانشغال بعض الدعاة ببعض فروع الدين؛ وتركيزهم على الدفاع عن بعض ثانوياته ومكملاته أومُجمّلاته؛مع تشويشهم أو تمييعهم أوتشويههم للتوحيد والولاء والبراء ؛في سياقات دفاعهم عن تلك الفروع والمُجملات!

يشبه الإنشغال والحرص على تمشيط و(سشورة) شعر أشعث؛لإظهاره كشخص جميل ولطيف و(كيوت) ودمه خفيف؛ مع المساهمة في تسخيم وجهه وتشويهه وقطع رجليه ويديه!

 

لا تقل لي هذه سذاجة وغفلة أو غباء!

بل هي انشغال أكثر دعاة الزمان بالأسهل والأترف والفضول؛مع تضييع الأصول

 

لن نعترض في زمن الاستضعاف على اختيار بعض الدعاة الانشغال بما يستسهلون؛أو ما لا يحسنون غيره؛ف كل يعمل على شاكلته

وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم

وكل جزئية من جزئيات هذا الدين تمثل خيرا يمكن أن يُدعى إليها.

 

لكن المهم والضروري والواجب عليهم حين يختارون الدعوة إلى الأسهل من المكملات والفرعيات؛

أن يتقوا الله ويحذروا من تغبيش أو تشويش الأصول

 

#شجون

 

Comments are closed. Posted by: Sheikh Maqdisi on