لا تُفرّط في نصرة التوحيد وأهله ولو بكلمة

 لا تُفرّط في نصرة التوحيد وأهله ولو بكلمة
ولا تُهَوّن من نصرة الشرك وأهله ولو بنفخة

 

 الهدهد
بَرِئ من الشرك وأهله؛ وعَظّم #التوحيد بكلمات معدودات.
.

 والوَزَغ
نَفَخ نفخة لا تُغني شيئاً في تأجيج النار التي أُلقِي فيها إبراهيم عليه السلام؛
لكنّها صَنّفته في عُدْوَةِ الشرك وأهله؛وجعلته في صف أعداء #التوحيد وأهله.
فهُدِر دَمُه إلى يوم القيامة
وصار في قتله أجرا.

العمل يَعظُم ولو كان في عينك صغيرا حين يَرتبط #بالتوحيد ونُصرة أهله.

 والجريمةُ تَكبر ولو كانت في عينك صغيرة حين ترتبط بالشرك ونُصرة أهله.

 فلا تُطِع مَنْ يُزَهِّد بدعوة #التوحيد ويَشْنَأ أهله.
أو يُهَوّن مِنْ خطر الشرك بكافة أنواعه ويُميّعه ويُجادل عن أهله.

Comments are closed. Posted by: Sheikh Maqdisi on